الرئيسية / المدونة الإلكترونية

المدونة الإلكترونية

جودة التعليم

يُقصد بجودة التعليم الجودة الخاصّة بكل من عمليتي التعليم والإدارة وتطوير هاتين العمليتين بما يحقق حاجات المجتمع وبما يضمن إحداث تغيير جذري في أنظمة التعليم التقليدية ونقلها من صورتها النمطية القائمة على الحفظ والتلقين إلى الصورة الجديدة القائمة على التحليل والتفكير والإبداع والعمل الجماعي. ولتحقيق ذلك لا بد من تحقيق …

أكمل القراءة »

الضغط النفسي على الطلاب والطالبات

تعريف الضغط النفسي: الضغط النفسي هو من العوامل السيكيولوجية التي تؤثر على الفرد نفسياً وجسدياً، فتعيق قدرته على القيام بأعماله ووظائفه كما يجب، وهو ناجم عن مسبّبات عديدة يتعرّض لها الإنسان في حياته اليوميّة، ويسمّى بالضغط النفسي؛ كونه يحدث نتيجة تراكم لمشاعر سلبيّة، وضغوطات نفسيّة، وجسدية، كالتوتر، والإجهاد، واضطراب النوم، …

أكمل القراءة »

الربط بين الأسرة والمدرسة

المدرسة مؤسسة اجتماعية بجانب الأسرة، فكلاهما لها دور اجتماعي في التنشئة الاجتماعية للطفل عن طريق التربية التي تعتبر كذلك عملية اجتماعية تهدف إلى بناء شخصيات الأفراد من أجل تمكينهم من مواصلة حياة الجماعة. وعلى هذا الأساس فأنها عملية تعليم وتعلم للأنماط السلوكية واستمرار لثقافة المجتمع فكل مجتمع يحتوي على جماعات …

أكمل القراءة »

الارشاد والتوجيه واهميته في المدارس

الإرشاد والتوجيه التربوي يندرجان ضمن عمليات الإصلاح، نظراً للدور الكبير الذي يلعبه المرشد التربوي في المدارس والجامعات، في توجيه الطلبة وإرشادهم والمساهمة في تطوير العملية التربوية، لاسيما وأن الإرشاد التربوي يعد من التخصصات المهمة في عصرنا الحالي، بسبب حاجة الطلبة الدائمة للعون والمساعدة في عصر تعددت فيه مصادر المعلومات وكثرت …

أكمل القراءة »

التربية النفسية للأطفال

لقد اتفق كثير من الباحثين على أن السنوات الست الأولى من عمر الطفل لها آثار باقية في تكوين الشخصية، فإن كان هدفنا هو صياغة الإنسان المسلم فإنَّ الاعتناء بالتربية النفسية والنمو النفسي للطفل يصبح أمراً بالغ الأهمية، بل ربما هو المرتكز الأساسي لهذه الصياغة. فالطفل إذاً يجب أن يربى على …

أكمل القراءة »

النموذج المدرسي المنشود

النموذج الانساني الثقافي هو البديل الطبيعي للنموذج التقليدي للمدرسة ويتفق مع ما ينادي به علماء التربية اليوم، ففي ظل النموذج الانساني الثقافي تسعى المدرسة إلى تعليم يحقق اشباعا لحاجات الطالب المعرفية، والنفسية، والاجتماعية. فالطالب يتعلم المعرفة ليصبح قادرا على العمل والانتاج، وتتضمن عملية التعليم التنمية الشاملة لروحه وجسده وعقله بحيث …

أكمل القراءة »